السيد العمراني يؤكد إرادة المغرب في وضع أسس شراكة استراتيجية نموذجية مع مجلس التعاون الخليجي

ترأس  السيد يوسف العمراني، رفقة السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، أمين عام وزارة خارجية سلطنة عمان،  الاجتماع الثاني للجنة التشاور السياسي بين  وزارة الشؤون الخارجية والتعاون بالمملكة المغربية ووزارة خارجية سلطنة عمان.

 خلال هذه الاجتماع أشاد السيد العمراني بالعلاقات الأخوية المتينة التي تجمع بين البلدين  الشقيقين وذلك بفضل الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وفخامة السلطان قابوس بن سعيد، كما نوه الوزير المنتدب بجودة واستمرارية لقاءات التشاور السياسي بين مسؤولي  البلدين، مما يسمح بتبادل وجهات النظر إزاء العديد من  القضايا العربية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

 واستعرض الجانبان أوجه التعاون الثنائي في مختلف المجالات وسبل تعزيزه، وجددا عزمهما على الارتقاء به وتنويعه وتوسيع قاعدته للمضي به قدما نحو آفاق أرحب بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين ويحقق تطلعاتهما المشتركة.

 وفي هذا الإطار، اتفق الجانبان على عقد الدورة الخامسة للجنة المشتركة العمانية المغربية بمسقط في أقرب الآجال، باعتبارها  آلية أساسية لدفع وتطوير آفاق التعاون في مختلف المجالات،  وجددا التأكيد على أهمية تعزيز مشاركة رجال الأعمال والفاعلين الاقتصاديين من البلدين في هذه الدورة، وحث مجلس رجال الأعمال المغربي العماني المشترك على إحداث الشركة الاستثمارية المشتركة التي أوصى بها في اجتماعه الأخير شهر ديسمبر 2010.

 كما أشاد  السيد العمراني بمستوى العلاقات الوثيقة والمتميزة التي تجمع المملكة المغربية بدول مجلس التعاون الخليجي،  مجددا التأكيد على إرادة المملكة  في وضع أسس شراكة إستراتيجية نموذجية وتكاملية ومتعددة الأبعاد مع هذا المجلس، واستكشاف كل الفرص الجديدة للتعاون في المجالات الواعدة.

 من جهة أخرى، تطرق الطرفان للعديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك الأوضاع في العالم العربي، وشدد السيد العمراني في هذا الإطار على أهمية الحوار من أجل التوصل للتوافقات الضرورية  في معالجة القضايا  بما يضمن لجميع الشعوب العربية الأمن والاستقرار ويمكنها من  تلبية تطلعاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

média